الجنين في الشهر التاسع


إشهار


يبدأ الشهر التاسع من الحمل في الاسبوع الثالث والثلاثين الى الاسبوع السادس والثلاثين من لحظة الاخصاب.

الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل:

في الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل ابتداءا من لحظة الاخصاب، او الاسبوع  الخامس والثلاثين من اليوم الاول من الدورة الشهرية الاخيرة، تصبح جميع حواس الجنين متطورة الى حد كبير. رغم ذلك فان حاسة السمع لدى الجنين تصبح أفضل وأحسن وقت الولادة. في الأسبوع الثالث والثلاثين يمكن للاصوات الصاخبة او العالية أن توقظ الجنين من نومه. في نهاية الحمل يتذكر الجنين صوت دقات قلب امه. في هذا الاسبوع ايضا يزداد حجم رأس الجنين بضع ملمترات، و ذلك لان المخ ينمو بسرعة في هذه الفترة.

في نهاية الاسبوع الثالث والثلاثين يصبح طول الجنين من قمة الرأس الى الردفين 31 سنتمتر تقريبا، ووزنه اكثر من كيلوغرامين.

 

al janin fi chahr 9

 

الاسبوع الرابع والثلاثين من الحمل:

 

في الاسبوع الرابع والثلاثين ومع اقتراب موعد الولادة ، يوصي الاطباء المرأة الحامل باجراء فحوصات طبية اسبوعية للتأكد من صحة الجنين، وتقدير حجمه وقياس محيط الرأس، محيط البطن و طول عظمة الفخذ. يصبح رحم الام في هذه الفترة ضيقا على الجنين فَتَقِلُّ حركته، كما يمكن للمرأة رؤية قدم او يد الجنين على سطح بطنها. وهكذا يصبح مستوى البطن في هذه الفترة منخفضا ويشكل ثقلا على الام.

يصل طول الجنين في نهاية الاسبوع الرابع والثلاثين من قمة الرأس الى الردفين 32 سنتمتر تقريبا. أما وزن الجنين فيتعدى الكيلوغرامين إلى اكثر من كيلوغرامين ونصف.

 

الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل:

في الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل، ابتداءا من لحظة الاخصاب، او الاسبوع  السابع والثلاثين من اليوم الاول من الدورة الشهرية الاخيرة، يكبر الجنين قليلا فقط ويستجيب للضوء. لكن المميز في هذا الشهر هو قبضة يد الجنين التي تصبح قوية. في معظم الحالات تظهر تقلصات تسمى براكستون هيكس وهي تقلصات مفاجئة للرحم عادة تكون غير مؤلمة، وتستمر لمدة نصف دقيقة فقط.

اقرئي كذلك   الحمل في الشهر التاسع

في نهاية الاسبوع الخامس والثلاثين يبلغ طول الجنين من قمة الرأس الى الردفين 36 سنتمترا تقريبا، ويصل وزنه اكثر من كيلوغرامين و 700 غرام.

 

الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل:

يعتبر الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل ابتداءا من لحظة الاخصاب وقتا مناسبا للولادة. في بعض الحالات يبدأ السائل المحيط بالجنين بالنزول مع تقلصات الرحم التي تحدث كل 10 دقائق وتستمر لمدة 30 ثانية. مع مرور الوقت تزداد هذه التقلصات وتتكرر، وهي التي تجعل الجنين يتخذ الوضعية المناسبة للولادة.

يصعب تحديد مدة المرحلة الاولى من عملية الولادة لانها تختلف من امرأة الى اخرى، قد تستغرق بضع ساعات الى اكثر من 10 ساعات. في هذه الفترة تحدث تقلصات كل  دقيقتين لمدة قد تصل الى دقيقة ونصف. تبدأ المرحلة الثانية من الولادة عندما يدخل رأس الجنين في عنق الرحم. تفرز الام هرمون يساعد على توسيع الحوض اثناء الولادة. اما المرحلة الثالثة فإنها تبدأ بعد ولادة الطفل وهي مرحلة اخراج المششيمة.



اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.