فوائد القران للحامل والجنين


إشهار


من المعلوم أن باستطاعة الجنين أن يسمع الأصوات وهو في بطن أمه، ولن يكون هناك ما هو أفضل من سماعه للقرآن الكريم، بطبيعة الحال لأنه كلام الله … تعرفي على أسباب أخرى تجعل القرآن أحسن ما يمكن أن يستمع له الجنين

من فوائد قراءة القرآن الكريم للحامل:

أ) زيادة وتحفيز ذكاء المولود:

لقد أثبتت الدراسات والأبحاث أنّ الجنين الذي تجاوز أربعة أشهر ينتبه إلى الأصوات وهو في بطن أمه، لا سيما صوت قلبها، كما يستطيع سماع الأصوات الخارجية أيضا وقد تلفت انتباهه الأصوات غير الرتيبة، أو ذات الترددات المختلفة المرتفعة والمنخفضة، كصوت المقرئ العفاسي عند قراءة القرآن الكريم، وهو الصوت الذي يمثل نموذجاً على الترددات المنخفضة والمرتفعة، إذ أنه ينخفض حيناً، ويرتفع حيناً آخر. لاحظ الأطباء أثناء قيامهم بهذه التجربة حدوث استجابةٍ قوية ومذهلةٍ لدى الجنين.

من المعلوم أنه في هذه المرحلة يتشكل الجهاز العصبي وباقي أجهزة الجسم الأخرى، حيث إنّ تشكلّها المصاحب للتنبيه المستمر لها بواسطة الترددات الصوتية، أي الإستماع للقرآن الكريم، يكوِّن لديها قدرة كبيرة على الاستجابة، الشيء الذي يثير نشاط الجهاز العصبيّ للجنين، وينتج عن هذه الظاهرة تكون الكثير من الاتصالات الشجيريَّة بين الخلايا العصبية، وهو أمر إيجابي يؤدي الى زيادة الذكاء لدى الجنين.

ب) زيادة القدرة السلوكية والمهاراتيَّة لدى الجنين:

وهذا الأمر يحصل للمولود بعد الولادة نتيجةً لإثارة جهازه العصبيّ وهو جنين في بطن أمه، حيث يكون أكثر هدوءاً وانتباهاً بالمقارنة مع غيره من الأطفال، ممَّا يعطيه قدرة خاصة على تطوير مهاراته في سنّ الثالثة، والرابعة، كالقدرة المبكرة على القراءة. في المقابل لا يجب تجاوز الإفراط في إسماع الجنين الكثير من الأصوات. فالمدة المدة المتوسطة التي يُنصح بها والتي يُفضَّل عدم تجاوزها هي عشر دقائق، مع إمكانية تكرار عملية التسميع مرتين إلى ثلاث مراتٍ في اليوم، وذلك عن طريق سماعاتٍ توضع على بطن الأم. كما لا يفوتنا التذكير بأن الجنين يتأثر إيجابيّاً بالقرآن الكريم، والأصوات الطبيعية والهادئة عامة، كما يتأثر سلباً بالأصوات الصاخبة و المزعجة كالصراخ، تماما مثلما يتأثر بما تمر به الأم من بكاء وآلام و مواقف نفسيةِِ صعبة، وقد يبدو جليا على تقاسيم وجهه وتصرفاته أيضا فيما بعد الولادة.

اقرئي كذلك   الجنين في الشهر الثالث

المصدر: موقع صحه

الإستماع للقرآن لا ينفع الجنين لوحده وإنما ينفع الأم كذلك بل وكل من يستمع معهم، وهذه عشرة فوائد في الإستماع للقرآن:

1- استماع القرآن سبب لرحمة الله
2- استماع القرآن تحقيق الإيمان وزيادته
3- استماع القرآن سبب لهداية الإنسان
4- الاستماع مع الاتباع فيهما بشارة كبرى
5- الاستماع إلى القرآن الكريم يكسب صاحبه نوراً في الدنيا
6- استماع القرآن سبب لخشوع القلب وبكاء العين
7- استماع القرآن يعزز القوى العقلية
8- الإستماع للقرآن الكريم يزيل التشتت والضجر والنسيان السريع
9- استماع القرآن سبب في تنشيط الذاكرة والزيادة في القدرات العقلية
10- استماع القرآن يهدأ النفس ويُزيل التوثر

المصدر: موقع الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين



اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.