فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل


إشهار


تعتبر الرضاعة الطبيعية مهمة جدا للطفل والام على حد سواء، فهي الطريقة الامثل لتزويد الطفل الرضيع بالعناصر الغذائية التي يحتاجها خلال الأشهر الستة الأولى من حياته. كثير من الأمهات قد يتركن الرضاعة الطبيعية لعدة اسباب منها: المحافظة على الشكل العام للجسم، قلة الحليب الذي يفرزه الثدي، او إذا كانت الأم عاملة اذ تضطر إلى استبدال الرضاعة الطبيعية بالرضاعة الصناعية. لكن ما ننصح به جميع الامهات هو الحرص على ارضاع اطفالهن رضاعة طبيعية لما لها من فوائد كثيرة لا تعد ولا تحصى على الطفل في فترة الرضاعة و على المدى الطويل.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل:

  • يقي حليب الام من عدة امراض منها: امراض الجهاز التنفسي، إلتهابات الاذن الوسطى، إلتهابات المسالك البولية، أمراض القلب والأوعية الدموية، أمراض الشرايين، الأمراض السرطانية، داء السكري…
  • يحتوي حليب الام على المركبات الغذائية الأساسية التي يحتاج إليها الطفل، والتي لايحتوي عليها الحليب الصناعي.
  • يحتوي حليب الأم على مضاد حيوي طبيعي يقي الرضيع من الأمراض والالتهابات ويقوي جهازه المناعي كما تساعده على النمو والتطور. فحليب الأم يحتوي على مركبات عديدة من بينها: الهرمونات، الأحماض الأمينية التي تؤثر بشكل مباشر على الجهاز الهضمي. فالرضاعة الطبيعية تعمل على تحسين عمليات الهضم لدى الطفل، كما تقلل من المخاطر المتعلقة بالجهاز الهضمي مثل الإسهال والإلتهاب المعوي.
  • اللبأ وهو اول حليب ينزل من ثدي الأم بعد الولادة يساعد على تنظيف الامعاء ويعمل على ليونتها بالتالي يقلل من تعرض الرضيع للإصابة بالصفراء.
  • إن العناصر الغذائية التي يحتوي عليها حليب الأم تفيد الطفل في زيادة نسبة ذكائه وتكوين عقله.
  • الرضاعة الطبيعية تساعد الطفل حديث الولادة على التأقلم مع البيئة المحيطة به خارج الرحم و تخفيف التوتر لديه.
  • رضاعة الطفل و عملية مص الثدي تساعده على تقوية عضلات الفكين وعظام الوجه وتساعد على ظهور الأسنان سريعا.
  • الرضاعة الطبيعية تساعد على تقليل خطر تعرض الطفل للسمنة.
  • الرضاعة الطبيعية تلعبُ دوراً مهما للوقاية من حالات الموت المُفاجىء لدى الرضع تعرف هذه الحالات ب (موت المهاد).
  • الرضاعة الطبيعية تساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض الحساسية مثل الربو، والإكزيما الحادة.
  • تقوي الرضاعة الطبيعية الرابطة العاطفية بين الطفل و الام وتشبع احتياجاته.
    حليب الأم هو الغذاء الأنسب للطفل حتى سن السنتين إلى جانب الأغذية الأخرى المفيدة.
اقرئي كذلك   اطعمة مضرة للمرأة المرضع


اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.