أضرار و فوائد الزنجبيل للحامل والجنين


إشهار


الزنجبيل (Ginger) مشهور جدا بفوائده الصحية وأهميته الغذائية إذ يحتوي على الكالسيوم، الحديد، المنغنيزيوم، الكربوهدرات، البوتاسيوم، الصوديوم وغيرها من المواد النافعة لا سيما بعض الفيتامينات مثل فيتامين ج، هـ و ب2. فما هي فوائد الزنجبيل للحامل والجنين؟

يصنف الزنجبيل ضمن الأعشاب الطبية النافعة للحامل وغير الحامل لأنه مُخفف للغثيان والتقيء. كما أنه مفيد في علاج آلام المفاصل (خصوصا للمرأة الحامل في شهرها التاسع)، ويُعتبر منشطا جيدا للدورة الدموية. يمكن استعماله للحماية من التسمم الغذائي وكعلاج لآلام المعدة علاوة على كونه مخففا لآلم والهابات الحلق والأذن.

يمكن للمرأة الحامل تناول الزنجبيل مع الوجبات اليومية أو مرة واحدة في الصباح على شكل مشروب ممزوج بقليل من عسل النحل الطبيعي.

تحذير: الزنجبيل ليس مضرا بالمرأة الحامل والتي لا تعاني من الأمراض التي تستلزم عناية خاصة، لكن وبالرغم من ذلك يجب عدم تناول الزنجبيل بكثرة. تناول كميات قليلة سيكون أفضل للحامل وللجنين، لكن تناوله بكميات كبيرة أو المبالغة في تناوله عدة مرات في اليوم قد يؤذي الجنين. لا يجب تجاوز نصف ملعقة 3 مرات متفرقة في اليوم على الأكثر، أو مشروب العسل مرة واحدة فقط. كما أن تناول الزنجبيل بكثرة يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم وتزايد دقات القلب وهو أمر مُضرٌّ و مزعج للحامل بالخصوص.

منافع الزنجبيل المعروفة للحامل باختصار هي تخفيف الغثيان في الشهور الأولى من الحمل، كما يمكن استعماله بعد الولادة لأنه يساهم في تنقية الرحم.

وصفة الزنجبيل مع العسل ( على شكل مشروب ):



اقرئي كذلك   حجم الجنين خلال فترة الحمل

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.